الدورة الطبيعية للتلقيح الاصطناعي مصر

1 عيادات تقدم الدورة الطبيعية للتلقيح الاصطناعي في مصر
مصحة هوب للتلقيح الصناعي تم التحقق

يدير أخصائي الخصوبة الدكتور مصطفى محمود مصحة "هوب" للتلقيح الصناعي في القاهرة- مصر. تعتبر المصحة من أهم مراكز التلقيح الصناعي في مصر و هي تقدم علاجات متقدمة لعلاج العقم و الإنجاب و أمراض النساء والجراحة الإنجابية. ساعد الدكتور مصطفى محمود مئات العائلات في تحقيق حلم الإنجاب. يفتخر كامل الفريق الطبي بالمستوى الراقي الذي يوفره لكل حريف يقصد العيادة.

ما هو إجراء التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية مع الحقن المجهري

يتم استخدام إجراء التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية مع الحقن المجهري بدون اية ادوية للاخصاب اذ تتم  للاباضة داخل الجسم بدون الحاجة الى الهرمونات المنبهة للجيب لتحفيز انتاج البويضات و الحث على الاباضة. ان إجراء التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية يتزامن مع الدورة الشهرية للمراة حيث يتم التحكم بها عن طريق موجات فوق صوتية شهرية . قبل نضج البويضة يتم استخراجها عن طريق قسطرة و دمجها مع حيوان منوي من اجل التلقيح ثم يتم زرع الجنين الناتج داخل الرحم

اثناء  إجراء التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية يتم نقل جنين واحد داخل الرحم اي بعكس التلقيح الاصطناعي العادي الذي يتم اثنائه نقل العديد من الاجنة في وقت واحد. كما هو الحال في التلقيح الاصطناعي التقليدي فان  التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية عادة ما يتم مع  الحقن المجهري و هي طريقة يتم على اثرها حقن  حيوان منوي واحد داخل سيتوبلازم البويضة لزيادة فرص الاباضة اذ يقتضي اجراء الحقن المجهري توفر بويضة واحدة و حيوان منوي لانتاج جنين واحد

فوائد و مساوء التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية

فوائد  التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية

  • لا تستدعي الحاجة الى تناول ادوية خصوبة لتحفيز المبيض مما يقلل من احتمالية حدوث اية اعراض جانبية كمتلازمة الاستثارة المبيضية
  • يمكن اعادة التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعيةعلى مدى اشهر متتالية .بالنسبة للنساء اللواتي مررنا بتجربة تلقيح اصطناعي تقليدي غير ناجحة يجب عليهن انتظار ثلاثة اشهر قبل  محاولة دورة ثانية
  • كما تعد تكلفتها اقل نظرا لكون انعدام الحاجة لاستعمال اية ادوية للخصوبة

مساوء  التلقيح الاصطناعي في الدورة الطبيعية

  • لا يمكن اخصاب اكثر من بويضة واحدة مما يقلص من فرص نجاح الاخصاب 
  • معدلات النجاح تعد اقل من علاجات التلقيح الاصطناعي التي تتم بتناول ادوية تحفيزية