التلقيح الصناعي مع الحقن المجهري إسبانيا

1 عيادات تقدم التلقيح الصناعي مع الحقن المجهري في إشبيلية
التلقيح الصناعي مع الحقن المجهري إسبانيا
إشبيلية, إسبانيا

00 34 965 02 70 04 الرمز الخارجي: 1097
00 44 20 3322 9575 الرمز الخارجي: 1097
00 973 1619 8085 الرمز الخارجي: 1097
00 33 9 75 18 81 00 الرمز الخارجي: 1097
12 علاج آخر
عيادة جينمد تم التحقق

يهتم اطباء التلقيح الصناعي في عيادة جينمد بتقديم اعلي مستوي من الخبرة العلمية في مجال التلقيح الصناعي في إسبانيا مع التكنولوجيا الحديثة لتحقيق افضل جودة الرعاية و رضا المريض.

ما هو التلقيح الإصطناعي عن طريق الحقن المجهري ؟

 

ما هو التلقيح الاصطناعي? إن التلقيح الاصطناعي هو أكثر الإجراءات المتطورة رواجا في مجال المساعدة في الإنجاب. من الممكن اتخاذ دورات التلقيح الاصطناعي تزامنا مع الدورة الشهرية للمرأة من أجل مزيد تحفيز البويضات كحل لمشكلة العقم لدى المرأة أو كجزء من أجزاء تقنية استئجار الرحم عن طريق استعمال بويضات أو حيوان منوي من متبرع.

يقصد بالتلقيح الاصطناعي الإخصاب خارج الرحم. حيث يتم تجميع البويضات تبعا لتحفيز المبيض ثم يتم القاحهم مع الحيوان المنوي داخل مختبر. يتم زرع الجينات الناتجة عن هذا الإجراء  داخل الرحم باستخدام قسطرة لنقل الجنين.

 عادة ما تستعمل عيادات الخصوبة تقنية الحقن المجهري  كطريقة فعالة لإخصاب البويضات خلال تلقي علاج التلقيح الاصطناعي. إن تقنية الحقن المجهري تسد جميع الثغرات من باب الصدفة من خلال حقن الحيوان المنوي داخل البويضة. بما أن التلقيح الاصطناعي عن طريق الحقن المجهري لا يتطلب سوى حيوان منوي سليم لحدوث الإلقاح،فعادة ما ينصح  به أطباء الخصوبة للثنائي الذي يعاني من العقم من الجانب الذكوري.

المرشح الأمثل للتلقيح الاصطناعي عن طريق الحقن المجهري

 

إن الثنائي الذي يعاني فيه الطرف الذكوري من العقم لهو المرشح الأمثل للتلقيح الاصطناعي عن طريق الحقن المجهري

اجراء التلقيح الاصطناعي عن طريق الحقن المجهري

 

هناك ثلاث مراحل علاجية للتلقيح الاصطناعي عبر الحقن المجهري:تجميع البويضة و الحيوان المنوي،الإلقاح ثم زرع الجنين.

 تجميع البويضة و الحيوان المنوي: قبل الشروع في العلاج يتم وصف أدوية خصوبة للمرأة من أجل تنشيط المبيض و تحفيز المبايض لانتاج المزيد من البويضات. تقوم عيادات الخصوبة بالتحكم في مستويات الهرمون و إجراء فحوصات فوق صوتية للمهبل للتثبت من نضج البويضات. يتم حقن المرأة بهرمون قبل ست وثلاثين ساعة من تجميع البويضات و ذلك للتأكد من أنها ناضجة و مؤهلة للإلقاح. يتم تجميع الحيوان المنوي و البويضات بنفس الوقت.

 إذا ما وقع إشكال ما أثناء سحب الحيوان المنوي يمكن لأخصائي التلقيح آن ذاك إتخاذ طرق عديدة لإستخراج الحيوان المنوي. بعد استخراجه يتم تحضيره للإلقاح حيث يتم فصله عن المني غسله  قبل انتقاء الحيوانات المنوية السليمة. في صورة تهيئ البويضات للتجميع يتم استخراجهم من المبايض عن طريق إبرة سحب رقيقة تكون مرتبطة بجهاز شفط من أجل نزع البصيلات الذي قد يشعر المريض بعضا ما بعدم الأريحية.

التلقيح: يتضمن إجراء التلقيح التقليدي أثناء التلقيح الإصطناعي  وضع البويضة مع الحيوان المنوي داخل وعاء مختبري. عادة ما تلجئ عيادات الخصوبة إلى تقنية الحقن المجهري لتحسين معدلات الإلقاح. يتضمن إجراء الحقن المجهري حقن نطفة واحدة داخل البويضة الناضجة. يحد هذا الإجراء من احتمالية فشل الإلقاح نظرا لصلابة الغشاء الخارجي للبويضات.

 زرع الجنين: يمكن نقل الأجنة من اليوم الأول إلى غاية  اليوم الخامس. عادة ما يتم نقل الجنين باليوم الخامس بعد الإلقاح أي أثناء مرحلة الكيسة الأريمية أثناء تطور الخلية. إن نقل الأجنة باليوم الخامس يرفع من معدلات الحمل نظرا لنضج الجنين و انخفاض احتمالية انقسام الخلية و وقوع الحمل المتعدد.

يعتمد مستوى نجاح التلقيح الاصطناعي على عدة عوامل كما يعتمد مستوى نجاح الحمل على عيادات الخصوبة. يتراوح معدل نجاح التلقيح الاصطناعي  بين 15 و 20 بالمائة للدورة.