تبييض الأسنان تركيا‬

1 عيادات تقدم تبييض الأسنان في كوساداسي
تبييض الأسنان تركيا‬
21 علاج آخر
عيادة كوساداسي للعناية بالاسنان تم التحقق

تعمل العيادة علي اساس تقديم الخدمة المميزة للمرضي، حيث يحصل كل مريض علي مرافقة شخصية خلال فترة العلاج. يقدم اطباء الاسنان في كوساداسي العلاج في جدول الزمني المحدد الخاص بك لتجنب الانتظار فترة طويلة.

نظرة عامة حول إجراء تبييض الأسنان

إن تبييض الأسنان هو إجراء تجميلي معروف، كما يقبل عليه المرضى من النساء و الرجال و الكبار و الصغار، و يساعد على تغيير لون الأسنان و يكسبها بياضا ناصعا. هناك العديد من مختلف علاجات تبييض الأسنان التي تلائم مختلف الحالات و تعطي المريض النتائج المرغوب فيها كما تكون تكلفتها عادة في المتناول.

يعد تبييض الأسنان الحل الأمثل للأفراد الذين يعانون من إصفرار الأسنان حتى يحصلون على إبتسامة أكثر نظارة و إشراقا. 

يخولك علاج تبييض الأسنان الحصول على درجة البياض المرغوب فيها و التي تتراوح بين الخفيفة و الناصعة، حسب نوعية العلاج الذي تم إختياره. كما تجدر الإشارة بأن تبييض الأسنان لا يقدم حلا طويل المدى. كما يتطلب العناية بالأسنان من أجل الحصول على النتائج المرغوب فيها. من الممكن أن يعيد المريض إجراء تبييض الأسنان بعد عام أو اثنين . 

هناك نوعان لتبييض الأسنان. يتم خلال التقنية الأولى توظيف مواد تحتوي على مبيض، أما الصنف الثاني فيشمل جل أنواع العلاجات التي تساعد على إستعادة اللون الطبيعي للأسنان. 

كل شخص فينا يتميز أثناء صغره بلون أسنانه الطبيعي إلا أن ذلك البياض يتغير مع تقدمنا في السن. بعض لأسباب المؤدية لإصفرار الأسنان قد تكون معلومة ،إلا ان بعضها الآخر قد يكون مجهولا. كما أن بعض العوامل قد تؤدي الى تغير طفيف في لون الأسنان في حين قد يؤدي بعضها الآخر الى تغيير جذري للأسنان. 

معظم الأشخاص الغير راضين عن لون أسنانهم يعدون الأنسب لإجراء تبييض الأسنان،  أما الأفراد الذين يعانون في نفس الوقت من بعض الحالات المرضية بالفم و الأسنان فيجب مناقشة حالتهم اولا لإيجاد الحلول العلاجية الأنسب لهم. 

يوجد العديد من أنواع علاجات تبييض الأسنان، كما تختلف التكلفة من علاج لآخر و تعكس التكلفة في الكثير من الأحيان النتائج المتوقعة.  إن  التبييض المنزلي عموما يكون ذو تكلفة أقل  مقارنة بالتبييض لدى العيادات.  كما إن إجراء تبييض الأسنان في الخارج يكون عادة أقل تكلفة من إجرائه لدى دول الغرب. 

يتضمن علاج تبييض الأسنان الأكثر إحترافا العديد من الإجراءات : التبييض الكيميائي و المواد الكاشطة لتبييض الأسنان و التبييض بالليزر.  يوجد العديد من الإجراءات لتبييض الأسنان إلاأ هذه الأصناف الثلاثة تعد أبرزها، كما يمكن الدمج بينها. 

يلجئ العديد من الأفراد الى إجراء تبييض الأسنان في المنزل لعدم إمتلاكهم للوقت الكافي لأخذ موعد لدى طبيب الأسنان،  إلا ان تبييض الأسنان المنزلي قد لا يكون مجديا في بعض الأحيان  رغم إنخفاض تكلفته. 

يعد إجراء تبييض الأسنان أقل الاجراءات التجميلية خطورة على الأسنان،  لكن تبقى هنالك بعض التعقيدات الممكنة التي يجب أن يكون المريض على دراية بها 

إن لمدى بياض أسنانك تأثير كبير على مظهرك و ثقتك في نفسك، فإمتلاك أسنان صفراء قد يشعرك في بعض الأحيان بالإحراج مما قد يؤثر على علاقاتك الإجتماعية. في هذه الحال يعد إجراء تبييض الأسنان الحل الأنسب لك. 

إن إمتلاك أسنان بيضاء هو حلم العديد من الأفراد، لذلك فهو يعد إجراء معروفا و يشهد إقبالا متزايدا مقارنة بغيره من إجراءات تجميل الأسنان. اي شخص يمكنه إجراء تبييض الأسنان، لكن يستحسن التثبت أولا لدى طبيب الأسنان. 

هناك العديد من الأعراض الجانبية المتعلقة بإجراء تبييض الأسنان و التي يجب أن يعرفها المريض قبل إجراء العلاج. لحسن الحظ أن هذه الآثار الجانبية ليس لها تأثير كبير على الأسنان كما بالنسبة للعلاجات التجميلية الأخرى. 

يمكن إجراء تبييض الأسنان في الحالات التالية: 

صحة فموية جيدة، أسنان و لثة سليمة الأشخاص الذين لهم 

الأشخاص الذين لم يقوموا بإجراء الحشوات السنية 

الأشخاص الذين لهم أسنان قد تعرضت للعديد من مسببات إصفرار الأسنان 

يستجيب الأشخاص الذين لهم أسنان صفراء لإجراء تبييض الأسنان بطريقة أفضل من الأشخاص الذين لهم أسنان رمادية 

الأشخاص الذين لهم تصورات واقعية عن نتائج العلاج 

 

الأشخاص الذين لا ينصحون بإجراء تبييض الأسنان 

الأشخاص الذين يعانون من إنحسار اللثة 

الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان و التحسس من مواد التبييض

النساء الحوامل أو المرضعات 

الأطفال ما دون سن السادسة عشرة لأن إجراء التبييض قد يؤدي الى تحسس أسنانهم 

الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة 

الأشخاص الذين يعانون من التجويفات،  يجب معالجة التجويف قبل إجراء تبييض الأسنان 

الأشخاص الذين يعانون من الجذور البارزة 

الأشخاص الذين قد أجروا تيجان الأسنان و الحشوات السنية و غيرها من العلاجات الترميمية، لأنها لا تستجيب لإجراء تبييض الأسنان و بالتالي فإن النتيجة لن تكون مرضية. من الممكن أن تقوم بأي من إجراءات ترميم الأسنان بعد أسبوعين من إجراء تبييض الأسنان.